استطلاع الحفظ والثبيت والمراجعة للحافظات في مشروع حلقات نسائية في حفظ كتاب الله بولاية منح

السؤال الأول: الجميع تأثرت حياته الطبيعية المعتادة سواءا بالسلب أم الإيجاب . نلاحظ من خلال الأرقام  أن التأثر  الإيجابي أكثر وهذا يعتبر شيء جيد قد يكون قبل الجائحة هناك ضغوطات يومية كبيرة على الحافظات متعلقة بالأعمال اليوية من اهتمام بالأسرة والبيت والمجتمع ,فكان الحجر المنزلي فرصة لترتيب الأولويات ووجود من يساعدها في تللك المهاممن تأثر سلبا نتمنى النظر الى الجانب المشرق من الجائحة والتكيف مع الوضع بهدوء واسترخاء ونقول كل مر سيمر.

 

السؤال الثاني:

أكدت أكثر الإجابات على إن مستوى الحفظ زاد لسورة النمل وهذا شيء طيب

وممتاز وهو المطلوب. نتمنى أن تصل إلى 100% في سورة القصص.

 

السؤال الثالث:

هنا نحتاج إلى وقفة كبيرة جدا في نسبة الإجابة لهذا السؤال ، نسبة متقاربة

نضع  هنا بعض الإقتراحات للمراجعة اختاري ما يناسبك ولا تتركي

المراجعة.

 

1- يوجد في الموقع خطة مراجعة أسبوعية لجميع السور

2-يوجد في الموقع اختبارات إلكترونية  لجميع السور

3-يوجد في الموقع رابط التسجيل الصوتي الشخصي (سجلي

تسميع السورة ثم استمعي لها وقيمي نفسك)

السؤال الرابع:

أغلب وقت حفظ سورة النمل كان فترة الحجر المنزلي وبالتالي يفترض

أن يكون التثبيت بين ممتاز و الجيد جدا وهذا الملاحظ من النتائج.

السؤال الخامس:

تقارب نسبة اختيار الحافظات حول ما أكثر ما فقدته في الحلقات بين التلاوة

والمراجعة، التلاوة كانت النسبة الأكثر ،وفعلا التلاوة المباشرة والتصحيح

المباشر للتلاوة تعطي  ثمار أكثر .

تساعد برامج الإتصال الحديثة  في  التواصل المباشر مع الحافظات وتقديم

التلاوة مباشرة وتصويب الخطأ.

جاءت نسبة  فقد المراجعة  في المرتبة الثانية  وهذا ما أكده السؤال الثالث 

حيث كان نسبة 49,5%  من الحافظات قل مستوى المراجعة

تم طرح بعض الحلول لزيادة المراجعة.

 

 

السؤال السادس:

نلاحظ إن رأي أغلب الحافظات أن الوضع الحالي  من إقامة

الحلقات عبر مجموعات الواتس اب قلد جو الحلقة الأسبوعية بشكل

جيد وفعلا جو الحلقات المباشر  أكثر تحفيزا  وتشجيعا .

وقد يكون برنامج (زووم) و(جوجل ميت) أقرب لجو الحلقات

المباشر ولكن للأسف لما يناسب الجميع بسبب ضعب الشبكة وعدم

توفر شبكة الأنترنت  لدى الجميع.

اترك رد